عام على "مسارات" للتعليم عن بُعد في الشّمال السّوريّ
عام على "مسارات" للتعليم عن بُعد في الشّمال السّوريّ
2021/02/24

أتمت مبادرة "مسارات" للتعليم عن بعد في الشمال السوريّ عامًا على إطلاقها. وتقدّم المبادرة حاليًّا التعليم المدرسيّ لتلاميذ الصفوف التاسع والعاشر والثانويّة العامّة بشقّيها العلميّ والأدبيّ، كونهم الأشد حاجة لمتابعة تعليمهم. ويستفيد من خدماتها تلاميذ الشّمال السّوريّ، سواء من هم على مقاعد الدّراسة أو المنقطعون عن التعليم من أُمّهات وآباء ومتسرّبين إلى سوق العمل.

وتقول قائدة فريق العلاقات العامّة في المُبادرة، سهى دعدوع: "السبب وراء إطلاق هذه المبادرة، التي بلغت عامها الأول، إيماننا أنّ المعرفة هي أساس بناء حياة الإنسان وتمكينه، ونظرًا للظروف الصعبة التي يعيشها الشمال السوري والعجز في العمليّة التعليميّة بسبب التهجير والنزوح من مختلف المناطق، انطلقت مسارات، مبادرة نشر المعرفة عن بعد بين السوريّين، باعتبارها مبادرة تطوّعية تعليميّة غير ربحية تعمل على تيسير وصول المعرفة للمتعلّم بطريقة أكاديميّة مؤسّساتية بهدف إتاحة فرص متكافئة للتعلّم، متجاوزين العوائق المكانيّة والزمانيّة والمادّيّة. نسعى إلى تأمين الأدوات الأساسيّة اللّازمة لحصول المتعلّم على المعرفة كما نعمل على رفع رصيد المتعلّمين من المعرفة والعلم والخبرة والمهنيّة لأعلى الدرجات بما يضمن تمكينهم لاحقًا في المجتمع".

وبالإضافة إلى مسار التعليم المدرسيّ، تُقدّم "مسارات" ورشات تدريبيّة للتلاميذ في مركزها والعديد من الأنشطة التعليميّة التي تهدف إلى تنمية شخصيّة التلاميذ ومهاراتهم في التجديد والابتكار، مع إتاحة الفرصة لهم للتعبير عن آرائهم وإبراز قدراتهم القياديّة.

Tags
استبيان:

شاركونا آراءكم في رحلة منهجيات

شارك