مصادر

محرّك بحث وقاعدة محتوى متخصّص بالتعليم

يوفر قسم مصادر في موقع مجلة منهجيات، محرّك بحث وقاعدة محتوى متخصّص بالتعليم ذا تطوُّرٍ مُستمرّ ومتراكم، يهدف لتوفير كمّ كبير ومُتجدّد ومصنّف من المصادر التّعليميّة والتربويّة الموثوقة في مكان سهل الوصول إليه لكلّ من يعمل في مجال التعليم المدرسي، إذ يُمكّن استخدامه الوصول لعديد المصادر البصرية والمقروءة والمسموعة، لاستخدامها في التعليم المدرسي أو للتطوير المهنيّ للمعلّم/ة أو لإثراء المعرفة العامة، وتتنوع المصادر المجمّعة والمصنّفة بين فيديوهات وكُتب وألعاب ومواقع إلكترونيّة وتطبيقات وقصص وموسوعات ومقالات وتقارير وملفّات صوتيّة غيرها. واختيرت هذه المصادر وصنّفت في هذا القسم لتساهم في تطوير مسار التعلّم لدى المُعلّم/ المُعلّمة، وإثراء بيئة التعلّم، وتوفير أدوات متنوعة في التعليم ما يُحسّن نوعية تعلّم الطلبة في المدرسة من كافّة الأعمار والاحتياجات.

يعمل قسم مصادر ضمن رؤية تربويّة تسعى إلى دعم وإثراء وإغناء عمل المُعلّمين والمُعلّمات والتربويّين والتربويّات والمختصّين النفسيّين والاجتماعيّين والمختصّات العاملين في المدارس في الوطن العربيّ، من مناحٍ مُختلفة، وتسهيل وصولهم إلى مجموعة واسعة من المصادر والموادّ والمراجع التي تغني مداخل المعرفة التربويّة العامّة وتطبيقاتها في الصفّ وخارجه.

ولتحقيق ذلك، يوفّر قسم مصادر، آليّة عمليّة ديناميّة لتجميع المصادر المُختلفة وتصنيفها بناءً على ستّة مجالات  منهجيّة لتسهيل الوصول إليها بدقّة، هي:

  • المراحل الدراسيّة المدرسية التي يقع المصدر ضمن نِطاقها مقسّمة على خمس مراحل، من الروضة وحتى الصف الثاني عشر.
  •  موضوع المصدر: وفيه الموضوعات (المواد) الدراسيّة بمختلف تسمياتها إلى جانب التعليم المساند.
  •  نوع المصدر: من مواقع إلكترونيّة وقصص وروايات وموسوعات ومعاجم وأوراق عمل ومقالات وملفّات صوتيّة وتطبيقات إلكترونيّة وألعاب تعليميّة وكتب وتقارير وفيديو وأعمال فنيّة ومقرّرات دراسيّة.
  • استخدام المصدر: وفيه تصنيف للمصادر ضمن أدوات تعليميّة وتطوير مهنيّ وإثراء محتوى.
  • توفّر المصدر: وفيه تصنيفات مجانيّ، متوفّر إلكترونيًّا، غير متوفّر إلكترونيًّا، مدفوع، ومجانيّ للأعضاء أو المشتركين أو فئات معيّنة أو في مناطق جغرافيّة معيّنة.
  • لغة المصدر: عربيّ، إنجليزيّ، فرنسيّ.

 

أحدث المصادر

علم الإحصاء: مُقدّمة قصيرة جدًّا

علم الإحصاء: مُقدّمة قصيرة جدًّا تأليف: ديفيد جيه هاند. ترجمة: أحمد شكل.  "يتطرّق الكتاب إلى تعريفات علم الإحصاء، وكيفيّة جمع بيانات صالحة، والإحتمالات، والتقدير والاستدلال، والنماذج والأساليب الإحصائيّة، والحوسبة الإحصائيّة، بشكل مبسّط. ويمكن القول إن أهم ميّزة لهذه المُقدّمة القصيرة أنها تستهدفُ القُرَّاءَ الذين ليست لديهم معرفةٌ رياضيّةٌ مُسبقةٌ، حيث إنها تشرح لهم  طبيعةَ علمِ الإحصاءِ، وكيفيةَ استخدامِه". لقراءة الكتاب اضغط هُنا.

أين أنا يا ترى؟

أين أنا يا ترى؟ تأليف: صديقة محمّد النامليتي. رسوم: ميساء أسامة الكوهجي. "صدرت قصّة "أين أنا يا ترى؟" في طبعتها الأولى، عن مؤسّسة بحرين ترست عام 2019. وقد فازت هذه القصّة بالمركز الثالث في مسابقة قصص المدارس المصغّرة لمؤسّسة بحرين ترست بالتعاون مع هيئة البحرين للثقافة والآثار في عام 2018". لقراءة القصّة اضغط هُنا.

موقع عصافير

"موقع لتعلّم اللغة العربيّة، يقدّم قصصًا متدرّجة الصعوبة، وفيديوهات، ودروسًا كرتونيّة ممتعة، وتمارين تفاعليّة وأوراق عمل، وألعابًا تعليميّةً ممتعة مصنّفة حسب الفئة العمريّة". للوصول إلى الموقع اضغط هُنا.

موقع المناهج الدراسيّة الإلكترونيّ

"يوفّر موقع المناهج الدراسيّة عددًا كبيرًا من المصادر التي تمتدّ من استراتيجيّات تُعين المعلّم على أداء مهمّاته إلى أوراق اختبارات سابقة للطالب الذي يريد أن يدرّب نفسه، ويغطّي المراحل المدرسيّة جميعها، والحقول المعرفيّة المدرسيّة، بالإضافة إلى أدوات التطوير المهنيّ للمعلّم. تتفاوت جودة المصادر المقدّمة في الموقع، وتوفّرها يترك الخيار بطريقة الإفادة منها للمعلّم أو الطالب. كثير من المصادر المقدّمة مجّانيّ يمكن تصفّحه على الموقع مباشرة".   للوصول إلى موقع المناهج الدراسيّة الإلكترونيّ اضغط هُنا.  

قلق الأطفال في ظلّ أزمة كورونا: ما الذي يمكن للأهل القيام به؟

قلق الأطفال في ظلّ أزمة كورونا: ما الذي يمكن للأهل القيام به؟ المؤلّف: سيرسا قورشه. من المقال: "في إطار الحاجة الماسّة للنقاش على مستوى الدول العربيّة خلال الجائحة، لمشاركة التجارب المختلفة في ظلّ إغلاق المدارس والانتقال إلى التعليم والتعلّم عن بعد، يهدف هذا المقال إلى تقديم أفكار واستراتيجيّات تدعم الأهل في تعاملهم مع قلق أطفالهم في أثناء أزمة كورونا وما بعدها". لقراءة المقال اضغط هُنا.  

الكفايات في التعليم: الخلفيّات النظريّة والمرتكزات البيداغوجيّة

الكفايات في التعليم: الخلفيّات النظريّة والمرتكزات البيداغوجيّة المؤلّف: عزيز غنيم. من المقال:  "تُعدُّ مقاربة الكفايات في التعليم من المقاربات التربويّة الحديثة التي راهنت عليها معظم الدول العربيّة للرفع من جودة منظومتها التربويّة، وذلك للانخراط في مجتمع المعرفة، ومواكبة التحوّلات العالميّة، ومسايرة الزحف الكاسح للتكنولوجيّات الرقميّة. هذه المقاربة عبارة عن حركة تصحيحيّة (الدريج، 2000) لتجاوز الاختلالات التي لحقت بالأهداف التي اعتمدت من لدنّ العديد من النظم التعليميّة في العالم العربيّ، والتي ركّزت على المعلّم والمحتوى المعرفيّ، في حين غيّبت دور المتعلّم، وانغلقت بذلك على النزعة الإجرائيّة السلوكيّة وانحرفت بعدها بالفعل التربويّ إلى فعل آليّ تعوديّ يُعدِم الخصوصيّة والتميّز، ويستبعد التفكير الابتكاريّ". لقراءة المقال اضغط هُنا.

كلّ طفل يتعلّم: استراتيجيّة اليونيسف التعليميّة 2019-2030

كلّ طفل يتعلّم: استراتيجيّة اليونيسف التعليميّة 2019-2030 عن التقرير: "صدر هذا التقرير عن منظّمة الأمم المتّحدة للطفولة في عام 2019م. الهدف منه هو أن يتمكّن كلّ طفل من التعلّم. ودعمًا لهذه الرؤية تقوم الاستراتيجيّة التي يقدّمها هذا التقرير على ثلاثة أهداف هي: وصول منصف إلى فرص التعلّم، وتوفير تعلّم ومهارات أفضل للجميع، وإتاحة تعلّم وحماية أفضل للأطفال في سياقات الطوارئ والنزوح. وتركّز استراتيجيّة اليونيسف التعليميّة على التحوّل نحو التحسين الكبير لنتاجات التعلّم، بما في ذلك دعم تطوير مجموعة واسعة من المهارات التي تتيح للشباب أن يصبحوا متعلّمين ومواطنين أكثر مرونةً وقدرةً على التكيّف، مجهّزين للتغلب على التحدّيات الشخصيّة، والاجتماعية، والأكاديميّة، والاقتصاديّة، والبيئيّة". لقراءة التقرير اضغط هُنا.

تعليم رديء: تفكيك الخرافات الدّارجة في التعليم

تعليم رديء: تفكيك الخرافات الدّارجة في التعليم للمُحرّرين: فيليب إيدي وجوستين ديلون. ترجمة: نادية جمال الدين ويونس عبد الغني.  "يدور الكتاب حول ثلاثة مواضيع رئيسة تتعلّق بتنظيم المدارس، وطرائق التدريس، والمتعلّمين، ويعمل على تفكيك الخرافات الدّارجة المرتبطة بها، من قبيل: تصنيف المدارس إلى جيّدة وسيّئة، وتخصيص التعليم المهنيّ لمحدودي القدرات، وتصنيف التلاميذ في المدارس وفق قدراتهم، وأفضليّة التعليم غير النظاميّ في مقابل التعليم النظاميّ، والاعتقاد بمعامل الذكاء الثابت بدل الذكاءات المتعدّدة، وغيرها من المواضيع التي نُسجت الأفكار حولها وتحوّلت مع مضي الوقت إلى "حقائق" راسخة، وهي ليست كذلك.